top of page
بحث
  • صورة الكاتبطالب

كيف نهتم بأصدقائنا؟


الصداقة دعامة من دعائم الوفاء، وهي عامل أساسي لتحقيق حياة متوازنة، فالصداقات تتجاوز الصعوبات، وبعض الصعوبات توطد الصداقات. ولكن كأي علاقة حب تحتاج الصداقة إلى العناية بها، ويجب أن يعرف كل طرف أنه "غالٍ" على الطرف الآخر. ولكي تدوم هذه الصداقة علينا فعل التالي:

  • الاستفادة من القرب. قد تنجح الصداقة عن بعد، ولكن لا تستمر، ولكن القرب هو الذي يوطد روابط الصداقة بين الأصدقاء، الزيارات، الطلعات، الاتصال، فساعة بين الأصدقاء أسبوعياً كفيلة لتوطيد هذه العلاقة للأبد.

  • امنحهم الأولوية. تتوافق هذه اللفتة جيداً مع القرب. فكم مرة فكرنا بأصدقائنا ولكننا لم نتصل بهم أو الاجتماع والجلوس معهم، لأن هناك أموراً أخرى مشغول بها أخذت الأولوية في حياتنا. فإذا اتصل بنا صديق دعنا لا نضعه على "قائمة الانتظار" بل نبادر بالرد عليه ونجعل له الأولوية، ونتذكره بسرعه، ونكثر اللقاء به كلما كان ذلك ممكناً.

  • اصغ إليهم. عند الإصغاء والاستماع للصديق يجب عليك أن تتحلى بالانفتاح وتولي الاهتمام وألا تصدر الأحكام، لتتيح عن صديقك أن يزيح عن كاهله ما يثقله باطمئنان (فالصداقة ملاذ آمن).

  • السماح للصديق أن يرد لنا الجميل. إن الصداقة التزام؛ بمعنى ان تكون متواجداً بقربه إذا احتاج إليك، ولا تترد أيضا في اتماس مساعدته، لأن رابط الصداقة يقوم على التبادليةوالمعاملة بالمثل والمساواة.

  • قدم لصديقك الهدايا. سواء كانت هدية رمزية صغيرة أو كبيرة تبعث البهجة لدى صديقك.

  • اصنع الذكريات السعيدة. الذكريات السعيدة تغذي الصداقة ونسعد عندما نتذكرها معاً. فدائماً كن لك مع أصدقائك ذكريات ومواقف سعيدة في حياتك.

  • تقبّل النقد. إن محبتنا لبعضنا في الصداقة تقتضي أن نخبر بعضنا عندما نجد أن الأمور لا تسير على ما يرام. توقف عن المجادلة والنقد الجارح، ولكن بطريقة تجعله متقبلاً لكلامنا، فإن أسوأ عدو للصداقة هو الكتمان.

  • عبّر عن امتنانك لهم. إن الصديقة ثمينة، فليست الصداقة واجب، وليست عقداً مبرماً بين أثنين بل هي تبى على الثقة.


وأخيراً فإن بعض الأصدقاء ليسو أصدقاء فقط ولكنهم أخوة تختلف نهايات أسمائهم.


المرجع: 8 لفتات للاهتمام بأصدقائنا. موقع مجرة 2022.

٢٧٨ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
234635.png

موقع اقرأ

bottom of page